جيبوتى تطلق استراتيجة الطاقة 2015-2030

15 يونيو 2015، نظمت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية بالتعاون مع الوكالة الجيبوتية للحفاظ على الطاقة ورشة عمل لإطلاق استراتيجية الطاقة 2015-2030.وقد تضمن الحضور عدد من المسؤولين من مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية بالإضافة إلى المنظمات الدولية مثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوكالة الفرنسية للتمية. وقد مثل المركز السيدة/ أمال بيدة، حيث شاركت في فعاليات الورشة وألقت الكلمة الافتتاحية.

وعلي الرغم من محدودية الموارد الوطنية والتبعية الكاملة في مجال الطاقة، فإن الجمهورية الجيبوتية تمتلك فرص هائلة فى مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة،  وخاصة في قطاع البناء حيث يشكل استهلاك الكهرباء حاليا أكثر من 90٪، حيث تعد مكيفات الهواء هي العنصر الأكثر استهلاكاُ للكهرباء(حوالي 70 ٪ في قطاع الإدارة و 80٪ في المستشفيات)

تهدف الاستراتيجية 2015-2030 إلي وضع جيبوتى على مسار التنمية عن طريق خفض الكربون، حيث يتم تخفيض 17 % من استهلاك الطاقة الاولية، و35% من استهلاك الكهرباء وكذلك خفض 20٪ من كثافة الطاقة الأولية، بحلول عام 2035. وتسعي جيبوتي إلي تحقيق هذه الأهداف باستخدام ثلاثة محاور اساسية ، وهي كفاءة الطاقة في قطاع البناء والتشييد، ومتابعة استهلاك الأجهزة الكهربائية واستخدام الإضاءة الموفرة