البرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة™ (APSEY) يبدأ دورته الرابعة عشر

القاهرة، مصر: في ظل جائحة COVID-19، يواصل البرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة ™ (ASPEY) أنشطته من خلال الترحيب بحديثي التخرج والمهنيين الشباب المهتمين بمجال الطاقة المستدامة من الدول العربية.وفي دورته الرابعة عشرة، يستضيف المركز 7 متدربين من الأردن والسودان وفلسطين ومصر والمغرب واليمن.

من خلال عدد من الجلسات التعريفية، قام خبراء المركز بتقديم نبذة عن أنشطة المركز ومشروعاته المتعددة في مختلف مجالات الطاقة المستدامة وشركاءه على المستوى الوطني والإقليمي والدولي. وعلى مدار 6 أشهر، سيساهم المتدربين في نشر حلول الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في المنطقة العربية من خلال المشاركة في مشروعات المركز الوطنية والإقليمية مما يتيح لهم الفرصة في تعميق معارفهم باحتياجات الدول العربية وأهم التحديات التي تواجهها في مجالات الطاقة المستدامة. كذلك، ينظم البرنامج عدد من الدورات التدريبية والمصممة للمتدربين بهدف صقل مهاراتهم الفنية ومهارات الادارة.

في كلمة السيدة/ نهي جمال مدير البرنامج أوضحت "نحن سعداء باستمرار البرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة™(APSEY) والذي اتاح للمركز فرصة في زيادة نسبة مشاركة الكوادر الشابة الكفء، خاصة في المناصب القيادية، في مجالات الطاقة المستدامة في المنطقة على مدار 8 سنوات. واليوم أكثر من أي وقت مضى، نستطيع ان نري الأثر الملموس لدور الشباب في دعم جهود المنطقة للتعافي الأخضر من آثار جائحة COVID-19."

منذ إطلاق البرنامج وحتى الآن، حظي المركز بفرصة فريدة لدعم قادة المستقبل في مجال الطاقة المستدامة من خلال تدريب ما يقرب من 79 متدرب من الدول أعضاء المركز. وقد استمر خريجي البرنامج في العمل في مجال الطاقة المستدامة بعد انتهاء فترة تدربهم بالمركز.

ويؤكد د. ماجد كرم الدين محمود، القائم بأعمال المدير التنفيذي "إن المركز يسعد باستقبال هذه الدفعة المميزة من الشباب العرب ويأمل في أن يضيف تواجدهم ضمن فريق خبراء المركز إلى معارفهم ويصقل مهاراتهم وخبراتهم، وفخرنا الأكبر بمتابعتنا لخريج الدورات السابقة - الذين نعدهم بحق سفراء للطاقة المستدامة - وانخراطهم في العمل في كبريات الشركات العالمية والمنظمات الدولية والإقليمية وبخاصة منظمات الأمم المتحدة التي استقطبت الكثير منهم، كما نسعد بأن منهم من أسس شركات ومبادرات ناجحة تلعب أدوار هامة في بلدانهم. كل التقدير لشركائنا في صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) لدعمهم للبرنامج على مدى ست سنوات من النجاح، وكل الشكر لحكومات الدول العربية التي أعدت هؤلاء الشباب المميز والواعد ليكونوا قادة مستقبل الطاقة في العالم العربي وصناع التغيير الإيجابي ليس في مجتمعاتهم فحسب بل على المستويات الإقليمية والعالمية من خلال عملهم الدؤوب وأفكارهم الطموحة المبدعة."

انطلاقا من الايمان بأهمية تمكين الشباب من أجل مستقبل مستدام، يتلقى البرنامج تمويلاً من صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) منذ عام 2014. وقد تم تجديد الدعم المالي من خلال منحة عام 2016 ومرة أخري في عام 2018 لتغطية المتدربين من اليمن والسودان وفلسطين وجيبوتي وموريتانيا وسوريا والصومال.

نبذة حول البرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة™(APSEY)

ألبرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة™( APSEY)هو برنامج تدريب إقليمي في مجال الطاقة المستدامة، يهدف إلى استقطاب طلاب الدراسات العليا والشباب المتخصصين في مجالات الهندسة والاقتصاد والقانون من المنطقة العربية بالإضافة إلى تعزيز القدرات الفنية والعملية للمواهب الشابة في المنطقة والمهتمة بمجالات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. منذ انطلاق البرنامج في عام 2012، بدأ المركز بقبول ما يزيد عن 12 متدرب سنوياً، على مرحلتين، ويقدم البرنامج الخبرة للمتدربين عن طريق التدريب العملي في المركز على تحليل وتصميم السياسات، والمساعدة الفنية، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة. تغطي هذه الفرصة نفقات السفر والإقامة الكاملة في القاهرة، مصر، بالإضافة إلى مرتب شهر.