المغرب

تعتمد المغرب في الأغلب على الوقود الأحفوري لتلبية الطلب المحلي على الطاقة. ويمثل الوقود الأحفوري حوالي 68% من القدرة المركبة، أما نسبة 32% الباقية فتأتي من موارد طاقة متجددة، وهي في غالبيتها مائية ورياح وشمسية. ورغم إنتاج المغرب بعض النفط والغاز الطبيعي للاستهلاك المحلي، إلا أنها مضطرة لاستيراد أغلب ما تحتاجه من الوقود الأحفوري. ويأتي 93% من استهلاك الطاقة الأساسية الإجمالية من النفط والغاز الطبيعي والفحم. وتسعى الدولة لتلبية الطلب المتنامي على الطاقة بقدر أقل من الاستيراد عن طريق الالتحاق بركب الإمكانيات الهائلة للطاقة المتجددة بها. وتسعى الحكومة إلى توليد 52% من الكهرباء من موارد متجددة بحلول عام 2030، مع التركيز في الأغلب على الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وتسعى الحكومة كذلك إلى تقليل استهلاك الطاقة بنسبة 20٪ بحلول عام 2030.

المغرب دولة عضو بالمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) منذ عام 2008.

 
فاز فريق بقيادة الشركة السعودية العالمية للمياه والطاقة (أكوا) بعقد بقيمة مليار دولار تقريباً لبناء محطة للطاقة الشمسية المركزة، بقدرة 160 ميجاوات بجنوب المغرب. و تسعي المغرب إلى الاعتماد علي مصادر الطاقة المتجددة من أجل مواجهة نمو الطلب علي الكهرباء والعجز في الميزان التجاري. للمزيد
قام المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بتاريخ 21 مايو 2013 بنشر دراسات موجزة عن سوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الدول الأعضاء، تم تصنيف الدول الثلاثة عشر الأعضاء في المركز الإقليمي للطاقة المتجددة ضمن أبعاد ثابتة منها “الاستثمارات، القدرات المؤسسية، تسعير الكهرباء، السياسات والأهداف...
يونيو 2013، أطلق المركز تحليلا موجزا حول “”أنظمة تسعير الكهرباء في الدول أعضاء المركز“. ويحلل التقرير أسعار الكهرباء في القطاع المنزلي في 13 دولة أعضاء المركز . أيضا، يوضح التقرير هيكل التعريفة الجمركية المستخدمة في معظم الدول الأعضاء. ويبين التقرير وجود اختلافات كبيرة في التعريفات الجمركية فيما...
القاهرة:19-20 يونيو 2013، قام المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة المتجددة بالتعاون مع جامعة الدول العربية بتنظيم “ورشة عمل حول ّ تحديث دليل إمكانات الدول العربية في مجالات الطاقة المتجددة ورفع كفاءة إنتاج واستهلاك الطاقة”. وقد تم تنظيم ورشة العمل بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة. تناولت...
تعاقد المركز مع متدربين جدد من مصر والمغرب واليمن والسودان. و سيتم ضم متدريبين من سوريا وفلسطين لاحقاً.بعد إنتهاء الدورة الأولي من البرنامج العربي لشباب الطاقة المستدامة APSEY بنجاح ،يرحب المركز بمتدربي الدورة الثانية من البرنامج. للمزيد
26 سبتمبر 2013، أصدر المركز الإقليمي للطاقة المتجددة و كفاءة الطاقة الإصدار الأول للمؤشر العربي لطاقة المستقبل AFEX والذي يصنف 13 دولة عربية في مجالي الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. وقد حصلت تونس والمغرب والأردن وفقًا للمؤشر على أعلى ثلاثة مراكز في مجال كفاءة الطاقة على صعید العالم العربي، بینما...
اختيرت الورقة البحثية الخاصة بالمركز” المؤشر العربي لطاقة المستقبل- الطاقة المتجددة: دراسة استقصائية للمناخ الاستثماري في مجال الطاقة المتجددة في المنطقة العربية”، من الأوراق النهائية المرشحة للفوز بجائزة التي يقدمها المؤتمر العالمي للطاقة المتجددة، ومعرض أمريكا الشمالية 2013 في مسابقة أفضل ورقة...
تونس والمغرب والأردن وفقًا للمؤشر العربي لطاقة المستقبل تحصد أعلى ثلاثة مراكز في مجال كفاءة الطاقة على صعید العالم العربي ، بینما حصلت المغرب والأردن ومصر على أعلى ثلاثة مراكز فیما یتعلق بالطاقة المتجددة قد عرض الدكتور/ طارق امطیره المدیر التنفیذ للمركز الإقلیمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منتدى بیروت للطاقة النتائج الرئیسیة للمؤشر العربي لطاقة المستقبل . والتي تساهم في مساعدة صانعي السیاسات على رسم تحولات واستراتیجیات الطاقة الوطنیة طویلة الأمد وصیاغة القوانین واللوائح وتطویر القد ا رت المؤسسیة وإث ا رء البحث العلمي وجذب الاستثمارات، كما یساعد المؤشر المستثمرین المحلیین والدولیین على معرفة المزید عن مدى استعداد أسواق الدول العربیة في هذا المجال.
القاهرة 21 مايو 2013- قام المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بنشر دراسات موجزة عن سوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الدول الأعضاء، تم تصنيف الدول الثلاثة عشر الأعضاء في المركز الإقليمي للطاقة المتجددة ضمن أبعاد ثابتة منها ” الاستثمارات، القدرات المؤسسية، تسعير الكهرباء، السياسات والأهداف المستقبلية “، كما تتناول الدراسات الموجزة للدول تحليلاً لمشاريع الطاقة المتجددة الحالية والمستقبلية، توفر هذه الدراسات أداةً بسيطةً لصانعي السياسات والباحثين والمستثمرين للتعرف على جاهزية الدول العربية في هذا المجال.سيقوم المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بإطلاق هذه الدراسات في اليوم العربي لكفاءة الطاقة الذي سيعقد في 21 مايو2013 في القاهرة .
آثار تقرير عن “”مؤشرات كفاءة الطاقة” الصادر عن مشروع الخطة الزرقاء و المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة و مشروع ميد-إنيك حقائق تدعو للإنتباه حيث أكد علي تزايد استهلاك الطاقة في المنطقة العربية المتوسطية بشكل كبير ، ويرجع ذلك إلي كثافة استعمال الأجهزة الكهربائية و بالأخص أجهزة التكييف .

الصفحات