المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ومملكة هولندا يدعمان التحول للطاقة المستدامة في بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط

31  يناير 2018، برشلونة:  وقع المركز الإقليمي للطافة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) اتفاقية تعاون وشراكة مع المملكة الهولندية  في إطار مبادرة الاتحاد من أجل المتوسط ​​واللجنة الأوروبية في مجال الطاقة المستدامة وتركز الشراكة على إجراء "حوار رفيع المستوى حول السياسات" كجزء من العمل الجاري للتحول للطاقة المستدامة تحت رعاية الاتحاد من أجل المتوسط. ومن المقرر ان يعمل الطرفان، من خلال شراكتهما، إلى تحفيز الانتقال إلى الطاقة المستدامة في بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط. وخو ما يؤكد أهمية الطاقة المستدامة باعتبارها الركيزة الرئيسية في مواجهة قضايا تغير المناخ وتخفيف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقد قام كلاً من الدكتور أحمد بدر، المدير التنفيذي للمركز والسيدة تيسا تيربسترا، المبعوث الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشؤون المياه وأمن الطاقة، بتوقيع شراكة التعاون علي هامش منصات الطاقة التابعة للاتحاد من أجل المتوسط ​​التي عقدت في برشلونة، إسبانيا.  وفي كلمتهم اكد الدكتور بدر والسيدة تيربسترا "نؤمن بأن بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​بديها فرصة كبيرة للاستفادة من بعضها البعض وخبراتها في إيجاد حلول مناسبة بالاعتماد علي تمويل القطاع الخاص  لمواجهة التحديات المتعددة التي تواجهها نتيجة تغير المناخ من خلال حوار حكومي دولي رفيع المستوى بشأن السياسات".

وبالإضافة لذلك، قدم المركز عدد من العروض خلال منصات الاتحاد من أجل المتوسط منها غرض حول “المبادرة العربية حول العلامة التجارية للتدفئة الشمسية وإصدار الشهادات"، ونتائج دراسة جدوى "تكنولوجيات التبريد الشمسي في جنوب المتوسط" بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجامعة الدول العربية.