جلسة حوارية حول البيئة المشجعة للاستثمارات المستدامة " وإطلاق حوار السياسات رفيع المستوى من أجل "تعزيز الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة البحر الأبيض المتوسط"

في ظل الزيادة الملحوظة في استثمارات في الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة ، ينظم المكرز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة جلسة  حول "البيئة المشجعة للاستثمارات المستدامة "وذلك خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي النمساوي العاشر. وسوف تعقد الجلسة الحوراية  يوم الاثنين (الموافق 1 أكتوبر 2018) في فيينا ، النمسا.

يطلق المركز خلال الجلسة الحوارية الدورة الأولى من حوار السياسات رفيع المستوى من أجل "تعزيز الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقة البحر المتوسط" والذي يعد المنصة الأولي من نوعها في مجال الطاقة المستدامة تجمع بين ممثلين رفيعي المستوى من مؤسسات التمويل الدولية والبنوك والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والإقليمية والحكومات.

في جولته الأولى ، يناقش الحوار احد اهم الموضوعات وهو استجابة استثمارات الطاقة المناسبة للتغييرات في سياسات الدول والتطور التكنولوجي وآليات التمويل. ويسلط الحوار الضوء على الحاجة إلى التعاون الإقليمي في المنطقة العربية، شاملاً دول جنوب البحر المتوسط، ​​لتسهيل الاستثمارات المستدامة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. إلى جانب ذلك ، يبحث  الحضور في آليات الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التي تعمل علي تعزيز إجراءات التخفيف البيئية ، ونها التمويل بشروط ميسرة لقضايا ومشروعات المناخ.

ومن خلال مشاركة نخبة من صانعي القرار والخبراء ، يسعي الحوار إلى التوصل إلى قائمة أولية مدروسة للمشروعات الواقعية والقابلة للتنفيذ والتمويل ، والتي تعتمد بشكل اساسي على المساهمات الوطنية للدول. وسيتم النظر أيضاً في مصادر التمويل المحتملة ، مثل خطة الاستثمار الخارجي الأوروبية (EIP) ، وصندوق المناخ الأخضر وغيرها من مبادرات التمويل بشروط ميسرة لتمويل إجراءات المناخ ذات الصلة.