الكويت تنضم إلى المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة

الكويت – 25 أغسطس 2014 – يرحب مجلس أمناء المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بعضوية الكويت، ممثلةً بوزارة الكهرباء والماء، وبانضمام الكويت، يرتفع العدد الإجمالي لأعضاء المركز إلى خمسة عشرة دولة وهي: الجزائر، البحرين، جيبوتي، مصر، العراق، الأردن، لبنان، ليبيا، المغرب، فلسطين، السودان، سوريا، تونس، اليمن. 

وتعزز عضوية دولة الكويت دور المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة من ناحية التغطية الجغرافية في المنطقة العربية، وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي. 

وبرعاية السيد المهندس/ أحمد خالد الجسار، وكيل أول وزارة الكهرباء والماء، تم الإعلان عن بداية انطلاق تعاون المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة مع الكويت، وحضر الاجتماع الافتتاحي في 25 أغسطس كل من المدير التنفيذي للمركز، الدكتور طارق إمطيره والمهندس جاسم محمد النوري، الوكيل المساعد لشبكات النقل الكهربائية، والمهندس ضحوي الهاملي، مدير إدارة طوارئ شبكات التوزيع الكهربائية، وزارة الكهرباء والماء، والذي تم تعيينه ممثلاً لدولة الكويت إلى مجلس الأمناء بالمركز.

وتشكل الكويت، كعضو في مجلس التعاون الخليجي، جزءاً من منطقة واسعة من ناحية ربط شبكة الكهرباء بين نظامي الشمال والجنوب، والذي يربط على التوالي كل من الكويت، البحرين، المملكة العربية السعودية، قطر، الإمارات، عُمان. 

"نحن مسرورون جداً لجهود الكويت المبذولة لانضمامها مع الدول الأربعة عشر الأعضاء لتعزيز الوعي وتطبيقات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في منطقتنا، حيث تعتبر الكويت في وضع جيد يؤهلها لتلعب دوراً قيادياً لاستكمال الاحتياجات الواسعة للمنطقة، مع التركيز الاستراتيجي الحالي على بناء الأداء المتطور للطاقة ومعايير التحقق من صحة البنية التحتية، وقدرات البحث والتطوير والاستثمار في مشاريع فعلية متقدمة " قال الدكتور طارق إمطيره ، المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. 

كما أكد المهندس/ أحمد خالد الجسار، وكيل أول وزارة الكهرباء والماء، على أهمية التعاون مع المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لما يخدم مصلحة دولة الكويت خصوصاً، والدول العربية عموماً في نشر ثقافات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة. وقد قال المهندس أحمد خالد الجسار."نتطلع لتعاون وثيق مع المركز الإقليمي في ظل طموحات دولة الكويت  بتعزيز قدراتها الإنتاجية من الطاقات المتجددة وأخذ دور ريادي في المنطقة في نشر ثقافة ترشيد استهلاك الطاقة. 

نبذة عن الكويت:

تصنف دولة الكويت من بين دول العالم الغنية بالوقود الحفري ، حيث تعد من الدول التي تمتلك أكبر احتياطيات للنفط في العالم، باعتبارها عضو في منظمة أوبك، وهي من أكبر الدول المصدرة للنفط، وتمثل مبيعات النفط نصف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد والبالغ 95% من دخل الحكومة. 

وتعتمد دولة الكويت بشكل كلي تقريباً على المنتجات النفطية والغاز الطبيعي لتوليد الطاقة، وحالياً تواجه البلاد تحديات هامة كالطلب المتزايد على الطاقة، واستجابة لهذا النقص، تخطط الحكومة الكويتية لزيادة طاقة التوليد في العقود المقبلة.
وستأتي معظم القدرة المخطط لها حديثاً من الغاز الطبيعي أو النفط، إلا أن الحكومة تهدف أيضاً لتوليد 5% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020 و 10% بحلول 2030، ويمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال الاستفادة من طاقة الرياح وإمكانات الطاقة الشمسية.

وقد قامت دولة الكويت أيضاً بوضع أهداف لكفاءة الطاقة وذلك لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 10% في القطاع السكني والصناعي، فضلاً عن تحسين كفاءة توليد الطاقة بنسبة 5% في قطاع الكهرباء. 

نبذة عن المركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة

المركز الإقلیمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (RCREEE) هو منظمة إقلیمیة مستقلة غیر هادفة للربح ترمي إلى تفعیل وزیادة الاستفادة من ممارسات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في المنطقة العربیة. یسعى فریق المركز بالتعاون مع الحكومات الإقلیمیة والمنظمات العالمیة لبدء وتوجیه حوارات سیاسة الطاقة النظیفة واستراتیجیاتها وتقنیاتها وتطویر قدراتها لزیادة حصة الدول العربیة من طاقة الغد.

لمزید من المعلومات عن المركز الإقلیمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، برجاء زیارة الموقع الإلكترونيwww.rcreee.org